وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ

الصفحة الأولى

صفحة البداية

 
من كان و ما زال يجب إعدامه
 
 
 
 
 
 

لماذا أعدموه
 أرادوا إعدام الرئيس صدام حسين في غفلة من التاريخ، لكنهم بفعلهم هذا أدخلوه شهيدا متن التاريخ، ورموا بأنفسهم من حيث لا يحتسبون في مزبلة التاريخ:
 أعدم الرئيس صدام حسين إذن في ظل غياب القانون والشرعية الدولية والعدل. وفي ظل سيادة الخذلان العربي الرسمي
  في لحظة مواجهة الموت المحقق تألق صدام حسين وبدا جلادوه أشد خوفا منه، بالرغم من أنه كان مكبل اليدين والرجلين.
 لم يكن الهدف هو كسر عنق صدام حسين ولكن كسر عنق العرب والمسلمين، حتى لا ترفع هامتهم ثانية مهما حدث و إلى الأبد.

أســــد العــــروبة

 

فرفعت رأسك سيد الحكام

رفوعك فــوق منصة الإعـدام  
 

مـا فارقتك مولد وفطام

ضمتك أرض الرافدين بحضنها  
 

في قلب كل مناضل مقدام

ستظل رمــز للـعـروبة خـالدا  
 

فوق الجواد مقــلدا بحسـام

وسينقش التاريخ رسم مجـاهد  
 

صـدام إنك منبع الاقدام

يهــتز عرش المعتدين بذكــره  

 

 

 

صفحة البداية  

الموقع من تطوير أبو علاء

Abou3alae - ouadie.abou3alae@gmail.com - Copyright © 2007